2 Feb 2010

الجدار الفولاذى يدخل مراحله الأخيرة

ألواح من الصلب فى طريقها إلى مشروع الإنشاءات على الحدود المصرية
شهدت حركة العمل، فى إنشاء الجدار الفولاذى على الحدود مع قطاع غزة، نشاطاً ملحوظاً خلال الساعات الأخيرة، وقال شهود عيان إن اليومين الماضيين شهدا وصول نحو ٤٥ شاحنة محملة بالألواح الفولاذية.

جاء ذلك بالتزامن مع وصول أعمال الجدار إلى مراحلها الأخيرة عقب انتهاء الإنشاءات فى شمال وجنوب مدينة رفح فى اتجاه ساحل البحر وكرم أبوسالم، ولم تتبق سوى الكتلة السكنية الرئيسية على محور فيلادلفيا ومنطقة بوابة صلاح الدين اللذين يتركز فيهما أكبر عدد من الأنفاق.

وضبطت السلطات الأمنية المصرية، أمس الأول، ٣ أنفاق أحدها بمنطقة غير مأهولة، فيما تم ضبط نفقين آخرين بمنطقتى صلاح الدين والصرصورية وضبط بضائع معدة للتهريب قدرت قيمتها بحوالى مليون جنيه بينها أجزاء سيارات وموتوسيكلات ومستلزمات دهان وبويات.

كما لقى أحد المتسللين الأفارقة مصرعه على أيدى الشرطة أثناء محاولة تسلل إلى إسرائيل برفقة عدد من المهربين، الذين تبادلوا إطلاق النار مع أفراد الحراسة عند العلامة الدولية رقم ١١، مما اضطرهم للعودة إلى داخل الأراضى المصرية برفقة عدد من المتسللين، فيما واصل اثنان منهم محاولة اجتياز الحدود، وهو ما استدعى إطلاق النار فى اتجاههما مما أدى إلى وفاة أحدهما على الفور،

ولم تتمكن قوات الأمن من تحديد هويته لعدم حيازته أى أوراق، فى الوقت الذى أصيب فيه آخر يحمل جواز سفر كاميرونياً، وتم نقلهما إلى مستشفى العريش. وضبطت السلطات ٨ أفارقة أثناء محاولة تسلل أخرى عند العلامة الدولية رقم ٥٠ (٦ من إريتريا وإثيوبيان).

No comments:

Post a Comment